مباشر : مباراة مصر و أثيوبيا

 


البث المباشر في أسفل الصفحة 

تقديم المباراة :

المنتخب المصري يستضيف اليوم المنتخب الأثيوبي بدايةً من الساعة 17:00 بتوقيت تونس و ذلك لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا ، و ستدور المباراة بملعب 30 يونيو بالقاهرة .

يذكر أن المنتخب المصري قد حسم مسألة الترشح في المركز الأول برصيد 12 نقطة ، ويليه المنتخب الغيني الذي ضمن أيضا التأهل برصيد 9 نقاط فيما يأتي المنتخب الأثيوبي في المركز الأخير برصيد 4 نقاط .

المنتخب المصري جمعته في الجملة 8 مباريات بالمنتخب الأثيوبي ، إنتصر في 5 منها فيما انهزم مرة واحدة و هي الأولى في تاريخ المواجهات بين الفريقين و كانت في سنة 2022 ، أما بقية المباريات فقد انتهت بالتعادل .

تقديم المنتخب المصري :

تاريخ منتخب مصر لكرة القدم يعود إلى عام 1920، حينما شهدت البلاد أول مباراة دولية لها على يد فريق مكون من لاعبين مصريين وبريطانيين ضد إيطاليا. منذ ذلك الحين، شهد منتخب مصر تطورًا ملحوظًا ومشاركات مميزة في البطولات الدولية.

تألق منتخب مصر لأول مرة في بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1957، حين توج باللقب الأول في تاريخه بعد أداء رائع وفوز مستحق. ومن ثم، أصبح المنتخب المصري واحدًا من أبرز المنتخبات في القارة الإفريقية.

لكن النجاح الحقيقي جاء في عام 1986، حينما شارك منتخب مصر في كأس العالم لأول مرة في تاريخه. كانت هذه مشاركة تاريخية ولا تنسى للفراعنة، حيث وصلوا إلى دور الـ16 وقدموا أداءً رائعًا. ومنذ ذلك الحين، حاز منتخب مصر على شهرة عالمية في عالم كرة القدم.

واستمرت الإنجازات والنجاحات لمنتخب مصر على الساحة الإفريقية، حيث توج بكأس الأمم الأفريقية مرات عدة، وشارك في كأس العالم في عدة مناسبات. ومع وجود لاعبين مميزين مثل محمد صلاح، الذي أصبح واحدًا من أفضل لاعبي العالم، يظل منتخب مصر قويًا ومنافسًا في الساحة الدولية.

بالإضافة إلى إنجازاته على المستوى الرياضي، يحظى منتخب مصر بشعبية كبيرة وجماهيرية هائلة في جميع أنحاء البلاد. ويعتبر كرة القدم ليست مجرد رياضة في مصر، بل هي عنصرًا مهمًا في الحياة الثقافية والاجتماعية.

باختصار، يعتبر منتخب مصر لكرة القدم جزءًا لا يتجزأ من تاريخ البلاد وثقافتها، وهو مصدر فخر واعتزاز للمصريين. ومع استمرار تطوره وتألقه على المستوى الدولي، يُعَدّ منتخب مصر واحدًا من القوى الكبيرة في عالم كرة القدم.

تقديم المنتخب الأثيوبي :

يعد المنتخب الإثيوبي لكرة القدم واحدًا من أقدم المنتخبات في إفريقيا وله تاريخ طويل ومميز في عالم الساحرة المستديرة. تأسس المنتخب الإثيوبي في أوائل القرن العشرين، وقد شهد تطورًا ملحوظًا على مر السنين.

تعتبر أبرز إنجازات المنتخب الإثيوبي فوزه ببطولة كأس الأمم الإفريقية مرتين في الستينيات، حيث توج باللقب في عامي 1962 و1968. هذه الإنجازات تظل شاهدة على قوة المنتخب في تلك الفترة وقدرته على التنافس على المستوى القاري.

ومع مرور الزمن، واجه المنتخب الإثيوبي تحديات متعددة منها القلق السياسي والاقتصادي في البلاد، وهذا تأثر سلبًا على أداء الفريق الوطني. ورغم أنه لم يتمكن من تكرار إنجازاته في البطولات الكبرى، إلا أنه يظل لديه جماهير وفية تؤمن بإمكانيته.

على الصعيدين المحلي والقاري، يستمر المنتخب الإثيوبي في تطوير لاعبيه والعمل على تعزيز مستواه. وقد أثبت بعض اللاعبين الإثيوبيين نفسهم في الأندية الخارجية، مما يعزز من تألق المنتخب على الساحة الدولية.

من المهم أن نلاحظ أن كرة القدم في إثيوبيا لها أهمية كبيرة في حياة الناس والثقافة المحلية. وتعتبر المباريات بمثابة مناسبات اجتماعية تجمع الأسر والأصدقاء لمشاهدة فريقهم المحبوب.

باختصار، المنتخب الإثيوبي لكرة القدم يمثل جزءًا مهمًا من تاريخ وثقافة إثيوبيا، وبالرغم من التحديات التي واجهها على مر العقود، فإنه يظل رمزًا للفخر والاعتزاز الوطني ومصدر إلهام للأجيال الشابة في البلاد.



Post a Comment

أحدث أقدم